الجمعة، 26 أغسطس، 2011

الجنة أجمل

 اعبر الافاق باحلامك...تخطي الحدود...انظر الي ما وراء المعتاد...تخيل اجمل ما في احلامك من جمال و سحر...هل انتهيت!!!!..تذكر الان ان الجنه اجمل من كل ما حلمت به...فتطلع لها .. و اعمل من اجلها .. و تذكر ان منح الله و نعمه لم و لن تفارقنا ابدا

ناجح و غير ناجح

ما الفرق بين انسان ناجح و انسان غير ناجح؟؟

اعتقد ان الانسان الناجح قد ادرك جزء كبير من الحقيقه

تنفس الكلمات

اذا شعرت باختناق انفاس رايك..لا تستسلم..و استدع قلمك و تنفس الكلمات التي تعبر عنك

some wisedom

 don`t let your silence control you...but try to kill it with some wisedom..

تصالح مع نفسك

اذا واجهت نفسك يوما !! فلا تكن عادلا معها .. لانك قد تحكم عليها بالاعدام
و لكن بادر بالمصالحه معها .. و اترك لها املا في التغيير

لا تتركهم يحبطوك

 قد ينتابك شعور من اليأس حين تري كثيرون يسخرون من العمل المتحضر ... و لكن عليك ألا تيأس فطالما هناك من يسخرون من هذا العمل...فهناك من يعملونه و يؤمنون به.

انسان قوي

تواجهك مشكله ... فتحاول حلها ... و لكن كعادة الحياه تفرز مشكلات عالية الجوده ... قوية التأثير ... فكن انسان من طراز فريد ... و اجعل مشكلاتك تعلم انك لست الخصم الضعيف

قل يا رب

اغمض عينيك للحظه ... و خذ نفس عميق هاديء ... و قل "يـــــــــــــا رب" .... و استكمل ما كنت تفعله
و انتظر اجابة الله علي ما لم تطلبه .. فقط قلت يا رب

سقف احلامك

لن تجد سقفا بلا حدود كما هو سقف احلامك .... فارتفع به حيثما شئت .... و اسلك دربا في حياتك كي يصلك به

سؤال هام

هل انت راض عن نفسك؟؟
.
.
.
.
...
.
.
.
.
لا تجيب
.
.
.
.
لكن اعمل علي ان تجيب بنعم حين يتوجب عليك ان تجيب

هديتك بداخلك

 هل تعلم انك مثل صندوق الهدايا الكبير .. و ملفوف حولك شريط جميل .. لكن برغم جماله فأنه يغلق هذا الصندوق ... لماذا لا تبادر بكشف الهديه التي بداخلك؟

فمن المؤكد انها ستكون اجمل من هذا الشريط الذي يزينها

معركة الحياه

سنظل نتعارك مع الحياه و نلكمها و تطرحنا ارضا و نبادلها الضربات و لكن انت دائما تملك الخيار الافضل لتفوز بالمباراه ... التزم الصبر في جميع جولاتك فستنجو بكل تأكيد.

لماذا فعلت هذا ؟؟

 لتكون في الاتجاه الصحيح يجب ان تفهم كل شيء علي حقيقته ... و ان ترضي بحالك ايا كان هو فانه الاختبار الذي اختاره الله لك..
و اذا اردت ان تقدر مستواك فاسأل نفسك بعد كل شيء تفعله ... لماذا فعلت هذا؟! ... فاما ان يكون لترضي الله و اما ان يكون لترضي نفسك

نصيبك سيصيبك

قبل ان تلقي الزهر تكن ارقامه كعلامات استفهام ...لا تجعل همك ان تعرف قيمة هذه العلامات و لكن اعمل ما عليك و الق بالزهر ... وما هو نصيبك لا يمكن ان يكون مكانه بالاسفل او بالاجناب ...
و ان كان الرقم لا يرضي طموحك فبيدك ان تحسن استخدامه في رضا و تجعل منه شيئا .... و ان جاء ما انتظرته فلا تظن بانه من حسن حظك ... و اعلم انه من حسن توفيق ربك

ابرز مميزاتك

لا تغفل عما تتميز به و تنشغل بما يتميز به غيرك ... فهو نجح في ابرازه ... فلا تتخلف و تنسي ما يميزك

اكتب

اجعل من كتابتك نوع من الترطيب و الانتعاش الذي طالما تتطلبه حياتك اليوميه.

حياه بطعم افضل

كل يوم تمر به في حياتك هو وجبه مختلفه فلا تنسي ان تضع لمساتك و اضافاتك الخاصه من اجل مذاق افضل

انتق حلمك

المكان الوحيد الذي تصل فيه الي قمة السعاده في دنياك هو حلمك .. فانتق حلمك الذي يجذبك لتحقيقه.

تب الي الله

هناك فرص عديده في حياتنا تأتينا و تفارقنا .. عدا فرصة التوبة الي الله تأتينا ولا تفارقنا

بل نحن من يفارقها...

تنفس هواء القمه

اقفز الي قمة طموحك و حاول ان تلتمس جزءا من هواء القمه و ستجده دفعه جديده توجهك الي هذه القمه

تذوق الصبر

اعلم انك تتذوق طعم الصبر الجميل حين تصبر و انت في اشد الحاجه الي ان تخطيء

ابتسم دائما

انطلق يوميا في الشوارع ... اذهب الي عملك ... تحرك كالنسمات الخفيفه التي تحمل الابتسامه ... و اجعل للجميع نصيب منها ... فانك لا تعلم حينها كم عبأت حافظتك من هدايا ربانية جميله ... فقط بابتسامه

استغفر الله

طالما استغفرت ربك و ارضيته فانت بداخل فقاعة جميله من السكينة و القناعه فتحرك بها اينما شأت و استشعر هذا الترطيب الذي يملأ قلبك و كن حريص فلا تخرج سهما يفجر كل هذا الشعور الذكي من حولك .

انت ايجابي

تأكد انك بفطرتك ايجابي و كنت موجه منذ البدايه الي الخير ... فلا عجب من الخير فيك ...لكن ان اخطأت فاعلم انه عبث منك فيما انت عليه ... فعد سريعا !!

كن متسامح

لا تجعل حدودا للسماحة و العفو في قلبك ... فقرار بسيط من داخلك بالعفو عن شخص اخطأ في حقك ... قد يكون اهم مفاتيح الجنه .

من السبب ؟؟

لا تبحث دائما عن سبب مشكلتك دون ان تنظر لموقفك ... فقد تجد نفسك سبب اكبر لهذه المشكله ...

الصمت افضل

اذا وضعت في موقف ... و كان السبيل للخروج منه ان تقول ما تندم عليه ... فالصمت قد يكون خيارا عبقريا وقتها .

انسان و لست ملاك

حين تخطئ .. تذكر انك انسان و لست ملاكا .. و كن منصفا و تذكر انه كما ان الانسان الطبيعي يخطيء .. فإن الانسان الصالح يتوب ليتدارك خطأه ...

ابشر ولا تخف

اذا وجدت نفسك و حياتك فيما لا يرضيك عن حالك .... ابشر ولا تخف لانك مازلت تقيم نفسك .. و مازلت لا ترضي عن الخطأ ... و لكن لا تكتفي بالبشري ... فهي مجرد دفعه لتغيير مسار حياتك ..

تأمل

حين تنظر الي السماء و تري القمر منيرا في سماء واسعه لا علم لنا باولها من اخرها ...

فلا تنسي ان تعطي نفسك شرف التأمل في ملك الله و خلقه ...

و تقول لا اله الا الله ... و تشهد القمر علي ايمانك بقدرة الله ...
...

و ستجد في كل يوم لك صديق جديد من ايات الله التي لا تحصي ... يذكرك بالواحد الاحد ...

فتأمل و قل لا اله الا الله ...

كن ايجابي

هناك لحظات تأتي بحياتنا نشعر فيها بقمة الرغبه في عمل الخير بل و تحطيم مقاييس الايجابيه .. و قد تمر علينا مر الكرام ... او قد تكون نقطة تحول ..

فاذا ادركتها فلا تتركها تمر مر الكرام !!

كن طفلا جميلا

 الانسان يكبر و نفسه تتمسك بالطفوله ... دائما ما تحتاج الي التوجيه و تحديدا التوجيه الذاتي ... فاجعل من نفسك طفلا مهذبا جميلا ..

لا تبالي

لا تبالي من لا مبالاة الاخرين طالما كنت علي حق .

صواب و خطأ

يقولون و تقول .. و صراع الصواب و الخطأ مستمر عبر الزمن .. فان تكن من حلفاء الصواب ..
فلست مضطرا لان ترفع صوتك ... لكن عليك ان تظل متمسكا بما تقول
.