الأربعاء، 13 يونيو، 2012

مكنش نفسي

مكنش نفسي تكون كده اخرتها ... مكنش نفسي اكون مالمتوهمين في حكاوي ... و بعد لما اتطَّمِنِت خِسرِتها ...

حب الله

سمعت شيخا يتكلم عن محبة الله .. و قال ان هناك منا من يحب اشياء و يهواها اكثر من حبه لله ( قلت اعوذ بالله ازاااااي !! ) ... قال بالتأكيد من يسمع هذا سيقول اعوووذ بالله .. ( كما فعلت انا ) .. لكنه بالفعل كما اكمل واقعنا المرير الذي يجب ان نواجهه بدل من ان نتنصل منه و نكتفي بالاستنكار من اخطائنا و كاننا لسنا المخطئين .. حبك الحقيقي لله ستعلمه حين تكون صادقا مع نفسك .. و تتذكر كم مره سهرت من اجل شيء تحبه او شخص تحبه .. و كم مره ان كان قد حدث ان جلست في جوف الليل تناجي ربك و ان كان لبضعة دقائق فالصدق فيها بالدنيا و ما فيها ..
فقط حين نواجه انفسنا علينا ان نكون صادقين معها و الا فلن تكون اصلا مواجهه بل خداع و ارضاء لغرورنا باننا لسنا مخطئين ..

حب الله .. فلنجعله غايتنا ..

سكوتي

سكوتي ساعات يريحني .. و ساعات افتكره بيعبــــــــــــر ..
عن المليون كلمه جوايــا .. عن الفرح اللي مستكبـــــــــر ..
يقربلي ولو ليلــــــــــــــه .. يقولي سامحني مـــش هقدر ..

يا دنيا يا خياره

آآآه يا دنيا يا خياره كما قالوا .. بتدي الفرح للفرحان .. بعد ما تاخديه من الشقيان علي عيالوا .. و عجبي عاللي تروحيله ميرضاشي .. و الغلبان يقول ماشي بقي و مالو ..

و عجبي ..

يفيد بايه !

و يفيد بايه الندم لما الفرص تخلص !!
و تفيد بايه الحكم لما النفوس ترخص !!
و يفيد بايه الهوي لما القلوب تقفل !!
و يفيد بايه السهر .. لما الحبيب ينعس !!
 
 

علي عومك

هسكت و هعوم علي عومك .. لكني اكيد مفرحنيش .. اكون محسوب علي همومك .. اكون انا لحظة الاحزان اللي بتحزنها من يومك ..

غير السيره

و مين دا اللي بيكلمني فالحيره .. و قال تعبان من الغيره .. و واثق اوي لما يتكلم .. اقوم اتنح انا و ابلم .. و اقوله حياة غلاوتك تسكت .. يا اما تغير السيره ..
عمو الفرَح جاني .. فرَّحني يا عمو .. اتاريه مش جاي ليَّه .. ولا كُنت انا هامُّه ..

لازم اعقل

مش هقولك عللي بيا .. مش حاكيلك مهما تسال .. مش هصالحك لما تزعل .. ايوه عشت معاك عبيط .. بس فوقت و لازم اعقل ..

كانت هزار

فاجأني و قوللي انها كانت هزار .. لما قولت انك هتبعد دا النهار ..
من ساعتها سابلي ليل و راح مجاش .. بس املي منتهاش .. اني اسمع حتي صوتك لو تقول .. كلمتين كده باختصار ..

عصفوري

ضعفك يا عصفوري ابدا ما بيعيبك .. دا انت فسماك طاير ولا حد بيجيبك .. و عجبي علي ابو الغشم اللي بيصطادك .. طيبتك و رقة قلبك بتغره فيصيبك ..

و عجبي

متسألنيش

متسألنيش انا اصلا مبتكلمش .. سؤالك ده بيألمني ..
و انا عامل مبتألمش ..
و لو في ناس بتتكلم .. عشان مالجرح تتعلم ..
انا غيرهم مبتعلمش ..

حبيبي مسألنيشي

يا هم طير و ابعِد مِن علي شيشي .. و خُد الجِراح عَندَك .. روحي بعيد عيشي ..

واقِفلي قال ايه بيسأَل " مِش هَتحتاج حاجه ؟؟ "

و عَجَبي علي هَمِّي فِسُؤالُه .. دا حَبيبي مسأَلنيشي ..

برسم بسمتي

برسم بسمتي قدامكم .. ياللي بتاخدوني من شكلي .. ده في ناس لو حتي انا بضحك .. بتحس بكل مشاكلي ..
بسكت لو اكون موجوع .. عالفرحه هموت مالجوع .. و ييجي و ياكل من اكلي ..
اللي مفكره يفرحلي .. كنت هموت لما شرحلي .. خد حلمي و قام مباركلي ..

و الله منا لاعب

تسألني ليه ببعد عنك ؟؟ علشان مسببلي متاعب ..
عايزني ليه احبك و اتعب .. لا يا عم و الله منا لاعـب ..
و الوم نفسي في الليالي .. و السهر هنا لي رفيق .. و اجد نهاية حلمي في بديء الطريق ..

فرفور بيحب


يسقط يسقط بعدك عني .. يسقط يسقط يا مجنني
هعمل ثوره و نرجع تاني .. اخص عليك بقي كده تنساني !!
مبقتش شايف حد خلاص .. غيرك .. و انت كلامك كله من طراطيف .. مناخيرك ..
انا و كتير بِنتعَذِب بِجد غَلابه .. و نِلعب عَالاَمل 100 دور مَلِك و كِتابه ..

مش عايز

سئلوني نفسك تنسي ؟!
قولت "مش عايز"
قالولي طب و العمل ؟!
قولت "كل شيء جايز"

كتر كلام

مـش لازم كتر كلام .. مش لازم قولنا و قــال ..
غمض قلبك دا و نام .. و انت تكون عال العال ..

صوت مجروح

بنادي عليَّه و مش سامِع غير صوت مَجروح ,, و الجرح بصوته بيتكَلم عن قِلة حيله ,, و حتي الآه الِّلي بقولها بِطلوع الروح ,, كُنت مفَكَر لمَّا هَقولها هَسمعها جَميله ,,

مش هامك

انا لما تشوفك عيني .. الدنيا مبتساعنيش .. و انت بحسك مش هامك .. شفتني او متشوفنيش ..
خَلِّيـــــــك نَفسَك .. و حِب كُل الناس .. حَتَّي الِّلي بيْنافسَك ..

تبا لاحلامي

طمعت في حلم ما كان بمنامي .. لكنها تأبي فحقا .. تبا لك فراشي و سحقا .. تبا لاحلامي ..

نص سؤال

حالي غريب الحال .. و عندي طولة بال .. و اشتاق ولا تعرف .. و مني ما تتقال .. و ان كنت انا هامك او حتي بيهمك .. اني اكون فرحان .. طب كنت تسالني لو حتي نص سؤال ..

و عجبي !

كامل الاوصاف

ليس الحب في ان تجد شخصا كامل الاوصاف لتحبه .. و لكن ان تجد من تحبه هو كامل الاوصاف ..

نقاء الحب

نقاء الحب تترجمه الرغبه الخالصه في ان تعطي دون ان تجد بداخلك شيء من الانتظار لمقابل ما اعطيته ..

حواري ..


بقالي فتره ساكت بفكر هو انا شُفتها بجد ولا كِده و كِده !!
يقولولي دي تهيؤااات اقولهم و النعمه شُفتها يا ناس كانت حِلوه قَوي قَوي حتي انا مُمكن اوصفلكوا كل حاجه فيها و افضَل اوصفلُهم فيها .. بكل دقه و همَّ عارفين اني شفتها و يقولولي بيتهيألك ..
لكن اصلا المشكله مش عندي .. انا لمَّا شُفتها جريت وراها بسرعه بس هي دَخلِت حاره فآخر الشارع و لما جريت كُل دا و دخلت وراها الحاره .. ملقتهاش ..
لَقيت حواري تانيه كتيييييير داخلين فبعض ..
و معرِفتش هيَّ دخَلت اي واحده ..
بس انا شُفتها .. فِعلاً شُفتها .. قبل ما تِضيع منِّي !!

انا شُفت " الفرصــــه " بعيني ..

العتب علي مين ؟!

يا قَلبي اِهدَي و اِستَنََّي هَحَايِل فِيكْ لَكِن بَعْدين .. دا مُشكِلتَك بِلا فَاعِل .. طَيِّب يِبقَي العَتَب عَلي مينْ ؟!


سانتظرك بلا ملل .. فشوقي يرافقني ..

بدايه جديده

ادفع ايمانك بكل ما تفعله بكل عزيمه .. و اهتم بكل ما يسخر منه الاخرون .. فقد يكون بدايه جديده هم فقدوها ..
ساتعلم السعادة من اجلك .. هكذا ساظل اتنفس ..

ظن البشر اني لا شعور لي .. لكني املك من الاحساس ما يفوق بعضهم ..
سَاَعتَقِد وَ اُفَكِر بِصَوتِ وَ بِدون صَوت طَالَما نَبَضَ قَلبي .. فَعَقلي لَيسَ اقَلُ شَأناً ..

حتي اغير ما بنفسي

احيانا احب التجول في شوارع ذاتي و نفسي .. لكن يصيبني الاحباط عندما اجدها مظلمة بسبب سوء تفكير او سوء تصرف ترتكبه نفسي في حقها .. فابحث عن شخص الومه ..
و اجد نفسي انا المالك و المسئول و المستاجر و المنتفع و انا كل الاطراف .. فهي نفسي ..
فاتذكر ان الله لن يغير ما بي حتي اغير انا ما بنفسي ..

ستبقي ابتسامة الطفل البريئة في عيني .. طالما رايت ابتسامتك ..


اُحِبُ حَيَاتي فَرَبِّيَ الله


مَن يُحِبَك .. هُوَ مَن يَفعَل مَا يُسعِدَك .. فَيَسعَد بِابتِسَامَتَك ..

هذِب قلبك

هوَ مَن تَتَفائَل بَرُؤيَتُه .. هُوَ مَن تَبتَسًم لًسَعَادَتُه .. هوَ مَن تَبحَث عَنهُ دونَ ان تَشعُر وَ حينَ تَجدهُ تَطمَأِن .. فَتَعلَم كَم كُنتَ تَشتاقُ اِليهِ .. هوَ مَن احَبَه قَلبَك .. فَانساقَ لَه كَيانَك عَن غَير عمدٍ .. فَكُل هَذا يَجعَلَك تُهَذِب قَلبَك لِيُحسِن الاختِيار ..

سجودك

اقفِز اِلي اَعماق سُجودَك لِرَبِ العالَمين وَ اغتَرِف مِن راحَةِ البال الَتي يَعرِضُها الله عَلَيكَ بِدونِ مُقابِل .. وَ قُل لَهُ سُبحانك رَبِّي .. سُبحانك ..

صبرا طيبا

وَ ظَنَنتُ اَنِّي لَن اَعود يا قَلبي كَي اَتَكلَّمَ .. وَ نَسيتُ كُلَّ الاُمنِيات وَ وَجَدتُ عَقلي اِستَسلَم
وَ نَسيتُ حِلماً قَد بَدَأ .. وَ هَرِبتُ مِن وادي الاَمَل .. لَكِن امراً صاحَ في وَجهي بِاَن اتعَلَّمَ
وَ بِاَنَّ اُحِبَ المُنتَهي في كُلِ طَيَّاتِ المُراد .. وَ بِاَنَّ صَبراً طَيِباً يُغنينا عَن سَبقِ الميعاد
يَحمِلنا كي نَحيا حَياةً مُشرِقَةٌ وَ مُلهِمه ..
اِذا ارَدتُ الحُبَ فَابحَث عَن شَخصٍ كُلَما ضَحيتُ مِن اجلِهِ شَعَرت بِالسَعادَه

مازلت تتذكره

هُناك دائِماً اشخَاص يَسقُطُون مِن تَفكيرنا وَ قَد نَكون نُحبهم .. فابحَث كُل حِين عَن شَخصٌ ابعدتَك عَنهُ الحَياه .. وَ اخبِرهُ انََكَ مازِِِِِِلتُ تَتَذَكرهُ ..

الممكن و المستحيل

المُمكِن و المُستَحيل بينَهُم خَيطٌ رَفيع .. قد تَسحبهُ فيَنقَطِع فَيَظِلُ الفرقُ بينَهُم قائِم .. و قَد تَجِد سَبيلاً لِتَعبُر بينَهُم .. فَكُن حَذِر ..

ابتسامتك

لتكن ابتسامتك هي الرد المقنع علي كل من يخطيء في حقك

الذي يستحق

اذا اردت ان تحب .. فلا تبحث عن كامل الاوصاف بل ابحث هذا الذي يستحق حبك ..

الحب بين ثنايا الحياه

قطرات الندي في ليل السقيع .. و الوان الطير في خلط بديع .. و انين الوفاء في جرو وديع .. و سطوع الشمس علي ورد الربيع ..

الحب يتناثر بين ثنايا الحياه فلا تفقده ..

انسانيتك

لا يأخذك الاعجاب بنفسك لاحتقار الاخرين .. ولا تحقر من نفسك ظنا منك انه التواضع .. فانت انسان جميل لان الله خلقك في احسن صوره .. و انت عبد فقط لمن خلقك .. فان اردت العبث باتزان الامور فقد شوهت انسانيتك ..

سيأتي النور ..

يوماً ما سَيأتي النور لا مَحاله .. فَوَطَنُنَا كَالمُسافِر في رِحلَةٍ شاقَّه .. فَثِقَةٌ في ربِ العالَمين تمنَحنا وصولاً آمِناً ..

كن خلاقا

من المؤكد ان بداخلك فكره و تتصرف علي اساسها .. فكن خلاقا .. و لا تحرق افكارك بداخلك .

رأي | القضيه في الطشت !!



كانوا ساكنين في بيت واحد عادي يعني بيحبوا بعض و محدش بيضرب التاني علشان ياكل اكله ولا يشرب شربه ولا حاجه و المشكله بقي في حتة الشرب دي .. لان في الفتره الاخيره بدا بعضهم يقفل حنفية الميه بغباء مستحكم .. و لانه قوي بيقدر يفتحها تاني .. و الباقي يشرب او ميشربش مكنش بيهمه .. المهم هو يشرب .. و يشرب اللي زيه .. لحد ما حس الباقيين انهم لازم يتصرفوا و الا هيموتوا من العطش .. و قرروا ياخدوا الطشت الكبير بتاعهم و يروحوا يفتحوا الحنفيه مع بعض .. و كانوا متاكدين ان قوتهم في اتحادهم .. و انهم اكيد هيقدروا يفتحوها من تاني و يتحكموا فيها و يقسموها بالعدل .. كانت القضيه متمركزه في الطشت اللي هنملاه ميه و نوزع منه .. لحد ما اتجمعوا علي الحنفيه و بدا كل واحد يقول انا هفتحها بطريقتي .. و كل واحد يستعرض عضلاته في الشد و الرزع و الخبط .. و للاسف بدأوا ينسوا الطشت بتاعهم و رموه بعيد .. علشان يشدوا و يفتحوا الحنفيه .. و فعلا فتحوا الحنفيه .. لكن مقدروش يسيطروا علي الميه لانها غرقتهم .. و الطشت هم اللي نسيوه بعد ما كان هو قضيتهم من البدايه ...

اتمني المصريين يفوقوا لطشتهم !!